إيتيان دينيه.. هجر باريس من أجل الجزائر والإسلام

إيتيان دينيه.. هجر باريس من أجل الجزائر والإسلام

ناصر الدين دينيه: Self Portrait by Nasreddine Dinet


يعد الفنّ مجالا واسعًا وغزيرًا، سواء من ناحية مواضيعه أو رُوّاده، كونَه ينظر للجمال من زاويا أعمق من المجالات الأخرى. خاصّة إذا كان الفنّان يجيد ما يقوم به حقًّا.

فالفنّان إذا برع في فنّه جذب ملايين المعجبين ومتذوقي الجمال. ونخصُّ بالذِّكر من هؤلاء، الرّسّام “إتيان دينيه” أو كما سمى نفسه “نصر الدّين دينيه”.


نصر الدّين دينيه: فنّان فرنسي الأصل، يستلهم أعماله ممّا يراه حوله من مشاهد يوميّة؛ فيحوّلها إلى لوحات تظهر إبداع صنع الخالق!
اِنتقل بعد فوزه بمسابقة في الرّسم إلى الجزائر، حيث نالت إعجابه فقرّر الاِستقرار في صحرائها، وتحديدا مدينة ‘بوسعادة’ سنة 1905م.
بدأ برسم الطّبيعة والنّساء وأشكال الحياة هناك، ووصفهم كأبدع ما خلق الله بيديه.

مع مخالطة نصر الدّين دينيه للنّاس، تعرّف على الإسلام وقرّر اِعتناقه، وأظهر إسلامه من خلال لوحاته، حيث اِنصرف إلى رسم الطّبيعة والآيات القرءانية، وهذا سبب غضب الفنّانين في فرنسا ومنعه من إقامة معارض في باريس. ولعلّ هذا سبب عدم رواجِ اِسمه في الساخة الفنية رغم إبداعه ودقّته، ووجهة نظره الفريدة.
لكنّه رغم ذلك لم يتخلَّ عن دينه، بل وتعلّم اللّغة العربيّة واللّهجة البوسعاديّة، حيث كتب بها وصيّته الأخيرة، التّي من مضمونها أنّه يريد أن يدفن حيث أحب أن يعيش حين شعر أن الموت يطوف حوله عندما ذهب إلى باريس.

أمّا حاليا، فهناك متحف باسمه في المكان الذي كان منزلا له، تعرض فيه نسخ من لوحاته، وتقام فيه معارض وفعّاليّات، ويتم تعليم الأطفال الرسم هناك

إيتيان دينيه.. قصة الرسام الفرنسي الذي هجر جمال باريس من أجل الجزائر  والإسلام - ساسة بوست

بقلم : هاجر البوطي

الفنون بالنسبة لي تعد الملجأ والمكان الآمن الذي يرتاح له قلبي بعيدا عن صعوبات الحياة.

للمزيد ::مقال مفصل و مساند ::أقرأ المزيد من التفاصيل اضغط على الرابط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شارك مع من تحب:

مقالات متعلقة

موجة فن – معرض الموهوبين 2

350 لوحة من أصل 550 , تم اختيارهم بعناية من شتى أنحاء الوطن العربي من موهوبين مبدعين ..كان الهدف من هذا المعرض تحفيز الفنان على

مفاتيح نجاح التصميم

يعتبر التصميم هو نقطة البداية والانطلاقة الحقيقية لجميع الفنون والاعمال الحرفية بل يكاد ان يتعدى ذلك الى جميع مجالات الحياة . فكل ما ننوي القيام

الفن بالزجاج – مقدمة تاريخية –

المقدمة للزجاج استعمالات كثيرة لا يمكن حصرها؛ فهناك من الأطعمة ما يحفظ في جرار زجاجية، كما يتناول الناس بعض أنواع الشراب من كؤوس زجاجية. وهناك

ماهو العلاج بالفن؟

العلاج بالفن هو أحد تخصصات علم النفس العلاجي و علم النفس الجنائي  يدمج بين علم النفس و الفن( بانواعه من رسم و أدب و قراءات