حكمة الابناء

هناك بعض الآباء و الأمهات و هم يعتقدون أنهم يفعلون خيرا في أبناءهم؛يقدمون لهم أول طعنة في الحياة و أول درس في الحياة اما الطعنة فهي تسبب للأبناء شرخا و ألما عميقا لا ينسى مع مرور الزمن فيتألم هذا الإبن في صمت …

أما الدرس فهو المسامحة فمن خلال هذا الألم يصبح الابن أقوى و يختلق لأبويه الاعذار و يسامح بطيب خاطر لأنهم الأبوين …أما على صعيد الحياة فإن تعرض لجرح من طرف إنسان أخر يسامحه و يختلق له ألف عذر و يفكر في إعماقه الله أعلم بالظروف بالأسباب التي جعلت هذا الانسان يتصرف معه على هذا النحو بالرغم على أن الإنسان المؤدي لا يحق له هكذا تصرف …ل

كن المسامحة درس تعلمه هذا الإبن مهما كان حجم الأذية …ليس لأن المؤدي يستحق ذلك بل لأن المتأذى اختار ان يعيش بسلام عن طريق التسامح فهناك من نسامحهم و نستطيع التعامل معهم و هناك من نسامحهم و نلغيم من حياتنا و هذا راجع إلى حجم الادية. إلا الوالدين فمهما بلغ حجم اديتهم نستطيع المسامحة و بطيب خاطر و لهذا إلى الوالدين الذين يؤذون اولادهم و هم يحسبون انهم يفعلون خيرا لأنهم يعتقدون أنها الطريقة المثلى في التربية شكرا لأول ألم و أول درس في الحياة…


وهناك آباء يؤدون اولادهم و هم يدرون تماما ماذا يفعلون ؛هؤلاء يقدمون لأبنائهم درسين في الحياة و هو أن الإبن المتأدى بالإضافة إلى الالم يدرك منذ صغره وحشية النفس البشرية ؛و يعلم أنه مثلما يوجد في الحياة الرحمة و الطيبة يوجد قساوة القلب و الأب و الام قد يكونان من قساة القلوب أو كلتاهما قاسيا القلب و لا يوجد في قلبه ذرة من الرحمة حتى اتجاه ابناءه ؛ و الأمثلة كثيرة و أقساها الاعتداء الجنسي من طرف الأب أو التخلي عن الابن كليا و عدم الإكترات في حالة الطلاق و التخلي بعد الطلاق قد تجرؤ عليه الام ايضا .
وإن كانت حالة الإدراك عند الآباء أقساها من عدم إدراك الآباء لأن حالة عدم الإدراك تقتصر فقط على طريقة التربية فطريقة التربية الأبوية قد تسبب الجرح و الألم لأن الوالدين يعتقدون أنهم يفعلون الصواب و يفكرون في صالح الابن فقط لأنها طريقة تفكيرهم و الألم أقل وقعا من الثانية…

فالدرس واحد و هو المسامحة مهما كان حجم المعاناة…ومن هنا شكرا للألم وإن كان سببه أقرب الناس فهو يعلمنا المسامحة ليس لان المؤدي يستحق بل لأن المتأدى اختار أن ينسى الماضي و يعيش في سلام لمواجهة الحياة…

الكاتبة : هناء الديوري

هناء الديوري كاتبة من المغرب , حاصلة على إجازة في التربية المختصة , تملك نصوص شعرية منشورة بمجلة الحوار المتمدن على الانترنت و قصة قصيرة منشورة على مجلة قريش على الانترنت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شارك مع من تحب:

مقالات متعلقة

موجة فن – معرض الموهوبين 2

350 لوحة من أصل 550 , تم اختيارهم بعناية من شتى أنحاء الوطن العربي من موهوبين مبدعين ..كان الهدف من هذا المعرض تحفيز الفنان على

مفاتيح نجاح التصميم

يعتبر التصميم هو نقطة البداية والانطلاقة الحقيقية لجميع الفنون والاعمال الحرفية بل يكاد ان يتعدى ذلك الى جميع مجالات الحياة . فكل ما ننوي القيام

الفن بالزجاج – مقدمة تاريخية –

المقدمة للزجاج استعمالات كثيرة لا يمكن حصرها؛ فهناك من الأطعمة ما يحفظ في جرار زجاجية، كما يتناول الناس بعض أنواع الشراب من كؤوس زجاجية. وهناك

ماهو العلاج بالفن؟

العلاج بالفن هو أحد تخصصات علم النفس العلاجي و علم النفس الجنائي  يدمج بين علم النفس و الفن( بانواعه من رسم و أدب و قراءات